ما جاء في بكاء رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما جاء في بكاء رسول الله صلى الله عليه وسلم
    |         |         |    

1- حدثنا سويد بن نصر حدثنا عبد الله بن المبارك عن حماد بن سلمة عن ثابت عن مطرّف وهو ابن الشّخّير عن أبيه قال: «أتيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وهو يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل من البكاء».
2- حدثنا محمود بن غيلان حدثنا معاوية بن هشام حدثنا سفيان عن الأعمش عن إبراهيم عن عبيد عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: «قال لي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : إقرأ عليّ. فقلت: يا رسول الله أقرأ عليك وعليك أنزل؟ قال: إني أحبّ أن أسمعه عن غيري فقرأت سورة النّساء حتى بلغت وَجِئْنا بِكَ عَلى هؤُلاءِ شَهِيداً قال: فرأيت عيني رسول الله تهملان».

3- حدثنا قتيبة حدثنا جرير عن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال: «انكسفت الشّمس يوما على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقام رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يصلّي حتى لم يكد يركع ثم ركع فلم يكد يرفع رأسه ثم رفع رأسه فلم يكد أن يسجد ثم سجد فلم يكد أن يرفع رأسه فلم يكد أن يسجد ثم سجد فلم يكد أن يرفع رأسه فجعل ينفخ ويبكي ويقول ربّ ألم تعدني أن لا تعذبهم وأنا فيهم ربّ ألم تعدني ألا تعذبهم وهم يستغفرون ونحن نستغفرك فلمّا صلى ركعتين انجلت الشّمس فقام فحمد الله تعالى وأثنى عليه ثم قال: إنّ الشّمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا انكسفا فافزعوا إلى ذكر الله».
4- حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو أحمد حدثنا سفيان عن عطاء بن السائب عن عكرمة، عن ابن عباس قال: «أخذ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ابنة له تقضي فاحتضنها فوضعها بين يديه فماتت وهي بين يديه وصاحت أمّ أيمن فقال يعني (صلى الله عليه وسلم) : أتبكين عند رسول الله فقالت ألست أراك تبكي قال إنّي لست أبكي إنما هي رحمة إن المؤمن بكل خير على كل حال إن نفسه تنزع من بين جنبيه وهو يحمد الله عزّ وجلّ».
5- حدثنا محمد بن بشّار حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان عن عاصم بن عبيد الله عن القاسم بن محمد عن عائشة رضي الله عنها: «أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قبّل عثمان بن مظعون وهو ميت وهو يبكي أو قال عيناه تهراقان».
6- حدثنا إسحاق بن منصور أخبرنا أبو عامر حدثنا فليح وهو ابن سليمان عن هلال بن علي عن أنس بن مالك قال: «شهدنا ابنة لرسول الله صلى الله عليه وسلم جالس على القبر فرأيت عينيه تدمعان فقال: أفيكم رجل لم يقارف الليلة قال أبو طلحة أنا قال انزل فنزل في قبرها».


جميع النصوص