ما جاء في قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما جاء في قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    |         |         |    

1- حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا الليث عن أبي مليكة، عن يعلى بن مملك أنه: «سأل أمّ سلمة عن قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هي تنعت قراءة مفسّرة حرفا حرفا».
2- حدثنا محمد بن بشار حدثنا وهب بن جرير بن حازم حدثنا أبي عن قتادة قال: «قلت لأنس بن مالك: كيف كانت قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال مدّا».
3- حدثنا علي بن حجر حدثنا يحيى بن سعيد الأموي عن ابن جريج عن ابن أبي مليكة عن أم سلمة قالت: «كان النّبيّ صلى الله عليه وسلم يقطّع قراءته يقول: الحمد لله رب العالمين ثم يقف ثم يقول الرحمن الرحيم ثم يقف وكان يقرأ مالك يوم الدين».
4- حدثنا قتيبة حدثنا اللّيث عن معاوية بن صالح عن عبد الله بن أبي قيس قال: «سألت عائشة رضي الله عنها عن قراءة النّبيّ صلى الله عليه وسلم أكان يسرّ بالقراءة أم يجهر قالت: كلّ ذلك قد كان يفعل، قد كان ربّما أسرّ وربّما جهر. فقلت: الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة».
5- حدثنا محمود بن غيلان حدثنا وكيع حدثنا مسعر عن أبي العلاء العبدي عن يحيى بن جعدة عن أم هانىء قالت: «كنت أسمع قراءة النبيّ صلى الله عليه وسلم وأنا على عريشي».
6- حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود حدثنا شعبة، عن معاوية بن قرّة قال سمعت عبد الله بن مغفّل يقول: «رأيت النبيّ صلى الله عليه وسلم على ناقته يوم الفتح وهو يقرأ إِنَّا فَتَحْنا لَكَ فَتْحاً مُبِيناً لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ ما تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَما تَأَخَّرَ قال فقرأ ورجّع قال وقال معاوية بن قرّة لولا أن يجتمع الناس عليّ لأخذت لكم في ذلك الصوت أو قال اللحن.
7- حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا نوح بن قيس الحدّاني عن حسام ابن مصكّ عن قتادة قال: «ما بعث الله نبيا إلّا حسن الوجه حسن الصوت، وكان نبيّكم صلى الله عليه وسلم حسن الوجه حسن الصوت وكان لا يرجّع.
8- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن حدثنا يحيى بن حسان حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزّناد عن عمرو بن أبي عمرو عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:
«كانت قراءة النبيّ صلى الله عليه وسلم ربّما يسمعها من في الحجرة وهو في البيت».


جميع النصوص