ما جاء في صوم رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما جاء في صوم رسول الله صلى الله عليه وسلم
    |         |         |    

1- حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن عبد الله بن شقيق قال: «سألت عائشة رضي الله تعالى عنها عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: كان يصوم حتى نقول قد صام، ويفطر حتى نقول قد أفطر قال: وما صام رسول الله صلى الله عليه وسلم شهرا كاملا منذ قدم المدينة إلّا رمضان».
2- حدثنا عليّ بن حجر حدثنا إسماعيل بن جعفر عن حميد عن أنس بن مالك أنه سئل عن صوم النّبي (صلى الله عليه وسلم) حدثنا شعبة عن يزيد الرشق قال:
«كان يصوم من الشهر حتى نرى أن لا يريد أن يفطر منه، ويفطر حتى نرى أن لا يريد أن يصوم منه شيئا. وكنت لا تشاء أن تراه من الليل مصليا إلّا رأيته مصلّيا ولا نائما إلّا رأيته نائما».
3- حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود حدثنا شعبة عن أبي بشر قال سمعت سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: «كان النّبي صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول ما يريد أن يفطر منه ويفطر حتى نقول ما يريد أن يصوم منه، وما صام شهرا كاملا مذ قدم المدينة إلّا رمضان».
4- حدثنا محمد بن بشّار حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن أبي سلمة عن أمّ سلمة قالت: «ما رأيت النّبيّ صلى الله عليه وسلم يصوم شهرين متتابعين إلا شعبان ورمضان».
قال أبو عيسى هذا اسناد صحيح وهكذا قال عن أبي سلمة عن أم سلمة وروى هذا الحديث غير واحد عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله تعالى عنها عن النّبي صلى الله عليه وسلم ويحتمل أن يكون أبو سلمة بن عبد الرحمن قد روى هذا الحديث عن عائشة وأم سلمة جميعا عن النّبي صلى الله عليه وسلم.
5- حدثنا هناد حدثنا عبدة عن محمد بن عمرو حدثنا أبو سلمة عن عائشة قالت: «لم أر رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم في شهر أكثر من صيامه لله في شعبان، كان يصوم شعبان إلّا قليلا بل كان يصومه كلّه».
6- حدثنا القاسم بن دينار/ الكوفي حدثنا عبيد بن موسى وطلق بن غنّام عن شيبان عن عاصم عن زر بن حبيش عن عبد الله قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم من غرّة كل شهر ثلاثة أيام، وقلّما كان يفطر يوم الجمعة».
7- حدثنا أبو حفص/ عمر بن علي حدثنا عبد الله بن داود عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن ربيعة الجرشي عن عائشة قالت: «كان النّبيّ صلى الله عليه وسلم يتحرّى صوم الاثنين والخميس».
8- حدّثنا محمد بن يحيى حدّثنا أبو عاصم عن محمد بن رفاعة عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة: «أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال: تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس فأحبّ أن يعرض عملي وأنا صائم».
9- حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو أحمد ومعاوية بن هشام قالا: حدثنا سفيان عن منصور عن خيثمة عن عائشة قالت: «كان النّبيّ صلى الله عليه وسلم يصوم من الشّهر السّبت والأحد والاثنين ومن الشّهر الآخر الثلاثاء والأربعاء والخميس».

10- حدثنا أبو مصعب المديني مالك بن أنس عن أبي النّضر عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة قالت: «ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم في شهر أكثر من صيامه في شعبان».
11- حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود حدثنا شعبة عن يزيد الرشك قال: «سمعت معاذة قال: قلت لعائشة: أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم ثلاثة أيام من كلّ شهر قالت: نعم قلت: من أيّه كان يصوم قالت: كان لا يبالي من أيّه صام»
قال أبو عيسى: يزيد الرشك هو يزيد الضبعي البصري وهو ثقة روى عنه شعبة وعبد الوارث بن سعيد وحماد بن يزيد اسماعيل بن إبراهيم وغير واحد من الأئمة وهو يزيد القاسم ويقال القسام. والرشك بلغة أهل البصرة هو القسّام.
12- حدثنا هارون بن إسحاق الهمذاني حدثنا عبدة بن سليمان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت: «كان عاشوراء يوما تصومه قريش في الجاهلية، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه، فلمّا قدم المدينة صامه وأمر بصيامه، فلمّا افترض رمضان كان رمضان هو الفريضة وترك عاشوراء فمن شاء صامه ومن شاء تركه».
13- حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان عن منصور عن ابراهيم عن علقمة قال: «سألت عائشة رضي الله عنها: أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخصّ من الأيام شيئا؟ قالت: كان عمله ديمة، وأيكم يطيق ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطيق».
14- حدثنا هارون بن إسحاق حدثنا عبدة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت: «دخل عليّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي امرأة، فقال: من هذه؟ قلت فلانة لا تنام الليل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم من الأعمال ما تطيقون فو الله لا يملّ الله حتى تملّوا وكان أحبّ ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يدوم عليه صاحبه».
15- حدثنا أبو هشام/ محمد بن يزيد الرّفاعي حدثنا ابن فضيل عن الأعمش عن أبي صالح قال: «سألت عائشة وأمّ سلمة أيّ العمل كان أحبّ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قالتا: ماديم عليه وان قلّ».
16- حدثنا محمد بن اسماعيل حدثنا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح عن عمرو بن قيس أنه سمع عاصم بن حميد قال: سمعت عوف بن مالك يقول:
«كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة فاستاك ثمّ توضأ ثمّ قام يصلّي فقمت معه، فبدأ فاستفتح البقرة فلا يمرّ بآية رحمة إلّا وقف فسأل ولا يمرّ بآية عذاب إلّا وقف فتعوذ ثمّ ركع فمكث راكعا بقدر قيامه ويقول في ركوعه سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة؛ ثم سجد بقدر ركوعه ويقول في سجوده سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة، ثم قرأ آل عمران ثم سورة سورة يفعل مثل ذلك».


جميع النصوص