ما جاء في ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما جاء في ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم
    |         |         |    

1- حدثنا أحمد بن منيع حدثنا عباد بن العوام أخبرنا الحجاج/ وهو ابن أرطأة عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: «كان في ساق رسول الله صلى الله عليه وسلم حموشة، وكان لا يضحك إلا تبسما، فكنت إذا نظرت إليه قلت: أكحل العينين وليس بأكحل.
2- حدثنا قتيبة بن سعيد أخبرنا ابن لهيعة عن عبد الله بن المغيرة عن عبد الله بن الحارث بن جزء رضي الله عنه أنه قال: «ما رأيت أحدا أكثر تبسما من رسول الله صلى الله عليه وسلم».
3- حدثنا أحمد بن خالد الخلال حدثنا يحيى بن اسحاق السيلحاني حدثنا ليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن عبد الله بن الحارث رضي الله عنه قال: «ما كان ضحك رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إلا تبسما». قال أبو عيسى هذا حديث غريب من حديث ليث بن سعد.
4- حدثنا أبو عمار/ الحسين بن حريث حدثنا وكيع حدثنا الأعمش عن المعرور بن سويد عن أبي ذر رضي الله عنه قال: «قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : إني لأعلم أول رجل يدخل الجنة وآخر رجل يخرج من النار. يؤتى بالرجل يوم القيامة فيقال: اعرضوا عليه صغار ذنوبه ويخبأ عنه كبارها فيقال له: عملت يوم كذا كذا وكذا وهو مقرّ لا ينكر وهو مشفق من كبارها فيقال أعطوه مكان كل سيئة عملها حسنة فيقول إن لي ذنوبا لا أراها ههنا. قال أبو ذر: فقد رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ضحك حتى بدت نواجذه».
5- حدثنا أحمد بن منيع حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا زائدة عن بيان عن قيس بن أبي حازم عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: «ما حجبني رسول الله (صلى الله عليه وسلم) منذ أسلمت ولا رآني إلا ضحك».

6- حدثنا أحمد بن منيع حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا زائدة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس عن جرير قال: «ما حجبني رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا رآني منذ أسلمت إلا تبسم».
7- حدثنا هناد بن السري حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن عبيدة السلماني عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: «قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني لأعرف آخر أهل النار خروجا، رجل يخرج منها زحفا فيقال له انطلق فادخل الجنة. قال: فيذهب ليدخل الجنة فيجد الناس قد أخذوا المنازل، فيرجع فيقول: يا رب قد أخذ الناس المنازل. فيقال له أتذكر الزمان الذي كنت فيه فيقول: نعم. قال فيقال له تمنّ. قال فيتمنى. فيقال له فان لك الذي تمنيت وعشرة أضعاف الدنيا. قال: فيقول: تسخر بي وأنت الملك. قال فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه».
8- حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن عليّ بن ربيعة قال: «شهدت عليا رضي الله عنه أتى بدابة ليركبها، فلما وضع رجله في الركاب قال بسم الله: فلما استوى على ظهرها قال الحمد لله. ثم قال: سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنا هذا وَما كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ وَإِنَّا إِلى رَبِّنا لَمُنْقَلِبُونَ. ثم قال: الحمد لله ثلاثا. والله أكبر ثلاثا. سبحانك إني ظلمت نفسي، فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب إلا أنت، ثم ضحك فقلت له: من أي شيء ضحكت يا أمير المؤمنين؟ قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت، ثم ضحك فقلت: من أي شيء ضحكت يا رسول الله؟ قال: إن ربك ليعجب من عبده إذا قال: ربّ اغفر لي ذنوبي، يعلم أنه لا يغفر الذنوب أحد غيره.
9- حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن عبد الله الانصاري حدثنا عبد الله بن عون عن محمد بن محمد بن الأسود عن عامر بن سعد قال: «قال سعد لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ضحك يوم الخندق حتى بدت نواجذه. قال: قلت كيف كان ضحكه قال: كان رجل معه ترس وكان سعد راميا، وكان الرجل يقول. كذا وكذا بالترس يغطي جبهته. فنزع له سعد بسهم، فلما رفع رأسه رماه، فلم يخطىء هذه منه «يعني جبهته» وانقلب الرجل وشال برجله. فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه. قال: قلت من أي شيء ضحك قال. من فعله بالرجل».


جميع النصوص