أقسام الفعل | الصحيح والمعتل
أقسام الفعل | الصحيح والمعتل
    |         |         |    

ينقسم الفعلُ - باعتبار قوةِ أحرفه وضَعفها - إلى قسمينِ: صحيحٍ، ومُعتلٍّ.
فالصحيح: ما كانت أحرُفه الأصلية أحرفاً صحيحة مثل: "كتبَ وكاتبَ".
وهو ثلاثة أقسامٍ: سالِمٌ، ومهموزٌ، ومُضاعَفٌ.
فالسالم: ما لم يكن أحدُ أحرفهِ الأصليّةِ حرفَ علّة. ولا همزة، ولا مضعَّفاً، مثل: "كتب وذهب وعلمَ".
والمهموز: ما كان أحدُ أحرفِه الأصليةِ همزة.
وهو ثلاثة أقسامٍ: مهموزُ الفاء: كأخذ، ومهموزُ العين كسألَ، ومهموزَ اللام: كقرَأ.
والمضاعفُ: ما كان أحدُ أحرفِه الأصليةِ مُكرّراً لغيرِ زيادة.
وهو قسمان: مضاعَفٌ ثُلاثيٌّ: كمدَّ ومَرَّ، ومضاعَفٌ رُباعيّ: كزَلزَلَ ودمدمَ.
فإن كان المكرَّرُ زائداً - كعظَّمَ وشَذَّبَ واشتدَّ وادهامَّ واعشوشبَ - فلا يكون الفعل مضاعفاً.


والفعلُ المعتلُّ: ما كان أحد أحرفهِ الأصليَّة حرفَ عِلَّة، مثل: "وَعَدَ وقالَ ورَمى".


وهو أربعةُ أقسام: مثالٌ، وأجوفٌ، وناقصٌ، وَلفيفٌ.
فالمثال: ما كانت فاؤُهُ حرفَ علَّة: كوَعَدَ ووَرِثَ.
والأجوفُ: ما كانت عينُه حرفَ علة كقالَ وباع.
والناقصُ: ما كانت لامُه حرف علة كرَضِيَ ورمى.
واللَّفيفُ: ما كان فيه حرفانِ من أحرف العلة أصليَّان، نحو: "طَوى ووَفى".
وهو قسمانِ: لفيفٌ مقرونٌ، ولفيفٌ مفروق.
فاللَّفيف المقرون: ما كان حَرفا العلةِ فيه مُجتمعينِ، نحو: "طوى ونوى".
واللفيفُ المفروقُ: ما كان حرفا العلةِ فيه مُفترقينِ، نحو: "وَفى ووَقى".
ويُعرَفُ الصحيحُ والمعتلُّ من الأفعالِ - في المضارع والمزيدِ فيه - بالرُّجوع إلى الماضي المجرَّد
.


جميع النصوص