سعيد بن زيد رضي الله عنه | العشرة المبشرة
سعيد بن زيد رضي الله عنه | العشرة المبشرة
    |         |         |    

سعيد بن زيد -  رضي الله عنه -  بن عمرو بن نفيل القرشي العدوي، أبو الأعور أبو الثور، وهو ابن عم عمربن الخطاب - رضي الله عنه – يجتمعان في نفيل، وكان أبوه زيد ممن اعتزل الجاهلية ووحد الله بغير واسطة، ولم يدرك البعثة.... فقال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم: " فإنه يبعث أمة واحدة ".رواه أحمد في مسنده.

وسعيد رضي الله عنه صحابي جليل، من العشرة المشهود لهم بالجنة، ومن  السابقين في الإسلام والهجرة، وشهد المشاهد كلها إلا بدرا، وكان قد بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم هو وطلحة يتجسسان الأخبار في طريق الشام، فقدما المدينة يوم وقعة بدر، فأثبت رسول الله صلى الله عليه وسلم سهمهما وأجرهما.

وأسلم سعيد هو وزوجته فاطمة بنت الخطاب أخت عمر رضي الله عنهم في أول الإسلام وكان عمر يعذبها على الإسلام، وبسببها كان إسلامه.

وقد شهد له رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشهادة في حديث العسرة، وحديث تحرك جبل حراء،وكان مجاب الدعوة، موصوفا بالزهد، محترما عند الولاة. وشهد اليرموك وحصار دمشق، وفتحها فولاه عليها أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنهما، فهو أول من عمل نيابة دمشق من هذه الأمة.

ومات سعيد رضي الله عنه سنة خمسين بالعقيق في أرضه، وحمل على أعناق الرجال إلى المدينة المنورة، ودفن بالبقيع.

أخرج له الجماعة. وذكر بقي بن مخلد، والذهبي في السير: أن له ثمانية وأربعين حديثا. رضي الله عنه.


جميع النصوص